مشاهدة النسخة كاملة : بكى القلم قبل أن تبكي عيوني


imported_ahmed
11-30-2009, 02:33 PM
بكى القلم قبل أن تبكي عيوني



في ليله من الليالي الحزينه ... و في ركن من أركان غرفتي المظلمة ...

أمسكت قلمي لأخط همومي و أحزاني .... فإذا بقلمي يسقط مني

و يهرب عني ..

فسعيت له ... لأسترده ... فإذا به يهرب عني و عن أصابع يدي الراجفه .

فتعجبت ... و سألته ..

ألا يا قلمي المسكين .. أتهرب مني .. أم من قدري الحزين.. فأجابني

بصوت يعلوه الحزن والأسى ...

سيدتي .. تعبت ... من كتابة معاناتك .... و معاناة هموم الآخرين...

ابتسمت .. و قلت له .. يا قلمي الحزين ..

أنترك جراحنا... و أحزاننا... دون البوح بها ...

قال .. اذهب و احكي بما في أعماق قلبك لإنسان أعز لك من الروح ، بدلا من تعذيب نفسك .. و تعذيب من ليس له... قلب... و لا روح ..

سألته ....

و إذا كانت هذه الجراح بسبب إنسان هو لي أعز من الروح ... فلمن أبوح؟

فتجهم قلمي حيرة ... و أسقط بوجهه على ورقتي البيضاء ...

فأخذته ... و تملكته ... و هو صامتٌ .. فاعتقدت أنه قد رضخ لي ..

و سيساعدني في كتابة خاطرتي ..

فإذا بالحبر يخرج من قلمي متدفقا ... فتعجبت ...

و نظرت إليه قائلاً ... ماذا تعني ...

قال... سيدتي إنني بلا قلب و لا روح ..

أتريدني أن أخط أحزان قلبك و لا أبكي فؤادك المجروح ...

فمسكت قلمي و كتبت.....

مسكت القلم لكتابة همومي ...بكى القلم قبل أن تبكي عيوني



في ليله من الليالي الحزينه ... و في ركن من أركان غرفتي المظلمة ...

أمسكت قلمي لأخط همومي و أحزاني .... فإذا بقلمي يسقط مني

و يهرب عني ..

فسعيت له ... لأسترده ... فإذا به يهرب عني و عن أصابع يدي الراجفه .

فتعجبت ... و سألته ..

ألا يا قلمي المسكين .. أتهرب مني .. أم من قدري الحزين.. فأجابني

بصوت يعلوه الحزن والأسى ...

سيدتي .. تعبت ... من كتابة معاناتك .... و معاناة هموم الآخرين...

ابتسمت .. و قلت له .. يا قلمي الحزين ..

أنترك جراحنا... و أحزاننا... دون البوح بها ...

قال .. اذهب و احكي بما في أعماق قلبك لإنسان أعز لك من الروح ، بدلا من تعذيب نفسك .. و تعذيب من ليس له... قلب... و لا روح ..

سألته ....

و إذا كانت هذه الجراح بسبب إنسان هو لي أعز من الروح ... فلمن أبوح؟

فتجهم قلمي حيرة ... و أسقط بوجهه على ورقتي البيضاء ...

فأخذته ... و تملكته ... و هو صامتٌ .. فاعتقدت أنه قد رضخ لي ..

و سيساعدني في كتابة خاطرتي ..

فإذا بالحبر يخرج من قلمي متدفقا ... فتعجبت ...

و نظرت إليه قائلاً ... ماذا تعني ...

قال... سيدتي إنني بلا قلب و لا روح ..

أتريدني أن أخط أحزان قلبك و لا أبكي فؤادك المجروح ...

فمسكت قلمي و كتبت.....

مسكت القلم لكتابة همومي ... فبكي القلم قبل أن تبكي عيوني

admin
05-11-2015, 10:07 PM
¨°o.O ( ××قمرهم كلهم××) O.o°¨



حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخــوآنج وخؤاتج..
ان شاء الله تسمتعين ؤيآنا ..
وتفيدين وتستفيدين ؤيآنا ..
وبانتظار مشاركاتـج وابداعاتـج ..
ســعداء بتـواجـدج ؤيآنا .. وحيـاج الله